رسالة المدير العام

التعلم لا يمكن أن يكون إلزاميا بل هو حرص ودافع ذاتي

أعزائي أعضاء مجتمع مدرسة الرسالة

السادة أولياء الأمور الكرام  

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ، وبعد :

 أسأل الله العظيم أن يحفظكم جميعا ويحفظ البلاد والعباد من كل شر.

إن من أولوياتنا ضمان صحة وسلامة مجتمعنا المدرسي وتوفير بيئة آمنة لأبنائنا الطلبة، فنحن ندعم جميع الإجراءات الوقائية التي يقوم بها مجلس الوزراء ووزارة الصحة في بلدنا الحبيب في مواجهة انتشار فيروس كورونا. وبنا ًء على قرار مجلس الوزراء بتمديد تعطيل الدوام في المدارس والجامعات حتى٤ أغسطس 2020 وإعلان وزير التربية

د. سعود الحربي يوم الخميس19/3/2020بشأن تعطيل المدارس وليس إنهاء العام الدراسي، نود أن نؤكد على استمرار تقديم خدماتنا التعليمية عبر المنصة الالكترونية وذلك لضمان استمرار التحصيل العلمي وعدم انقطاع الطالب عن التعلم.

أوضح وزير التربية بأن الوزارة تعمل جادة على تفعيل المنصات الالكترونية وبدأت العمل بتسجيل دروس جديدة في التعليم الالكتروني الذي أصبح واقعا. كما ذكر أن التواريخ التي تم تحديدها هي للمدارس الحكومية وأن مدارس التعليم الخاص لهم الحق أن يحددوا تواريخ بدء العام الدراسي حسب ظروفهم (بعد 4أغسطس 2020)

مما سبق يتبين أن وزارة التربية تدعم التعليم الالكتروني ونحن في مدرسة الرسالة بفضل الله لدينا الامكانية والقدرة لاستكمال المناهج واستمرار التعليم الالكتروني بما يتناسب ومستوى الطالب.

ان شعورنا بالمسؤولية تجاه طلبتنا يحتم علينا ايجاد البدائل والحلول المناسبة لاجتياز هذه المحنة ولتحقيق الأهداف التعليمية المرجوة بما يعود عليهم بالمنفعة من خلال الاستمرار في تطبيق التعلم الالكتروني لجميع المراحل من الروضة إلى المرحلة الثانوية وفق ما هو معمول به في جميع أقطار العالم.

إن انقطاع الطالب عن التعليم لعدة أشهر سيكون له آثار ضارة عليه من الناحية الاكاديمية والنفسية والعقلية والخلقية والصحية وعادات العمل والالتزام، ولحماية الطالب ولرفع المستوى التعليمي والثقافي له ولاكتسابه مهارات تتناسب مع نموه التطوري وتزيد من إنتاجيته حرصنا على استكمال التعليم الالكتروني. لذا فإن استمرار الطالب في تحصيل العلم خلال الفترة القادمة سيساعده على الحصول على مستوى تعليمي أفضل بعون الله ويشجعه على مواصلة التعلم بدافع ذاتي.

لتحقيق الفائدة للطالب نحتاج تعاونكم وتشجيعكم لأبنائكم لنيل العلم النافع.  وبهذه المناسبة نشكر أولياء الأمور والطلبة على اهتمامهم وحرصهم على تحمل مسؤولية تعلمهم بفاعليه ونحن على استعداد لمساعدة طلبتنا لمواجهة هذا التحدي الكبير. سوف نرسل لكم المزيد من التوضيحات مع التقويم المعدل ان شاء الله.

 نحن بخدمة أبنائنا الطلبة.

سائلين المولى عز وجل التوفيق والسداد للجميع.

سمية عبد العزيز المطوع