رسالة المدير العام

السادة أولياء الأمور الكرام  

أعضاء الهيئتين التدريسية و الإدارية  الأفاضل 

أبنائي الطلبة

 

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ، وبعد :

         مع نهاية الربع  الدراسي الاول ، نتقدّم إلى جميع أعضاء الهيئة التدريسية وأولياء الأمور الكرام بوافر التقدير والاحترام على الجهود المبذولة والأعمال الرائدة التي قُدّمت من أجل  النهوض بالعملية التعليمية  ، وذلك خدمة لأبنائنا الطلبة وبناتنا الطالبات .

            بفضل من الله تم الانتهاء من الزيارة الافتراضية التمهيدية لفريق الاعتماد الدولي من مجلس المدارس العالمية  (CIS) لمدرسة الرسالة  ثنائية اللغة كخطوة  تمهيدية للدراسة الذاتية  وتجديد الاعتماد الدولي للمدرسة .

استمرت الزيارة لمدة أربعة ايام تخللتها اجتماعات متفرقة مع أعضاء الهيئتين  الإدارية والتدريسية و الطلبة وأولياء الأمور  ،  كما قاموا بجولة في أرجاء المبنى المدرسي   و حضور حصص دراسية  متعددة لجميع المراحل   ، وأشادوا بالمستوى التعليمي  في الرسالة وبتفاعل الطلبة في العملية التعليمية  و تحمل الطالب مسؤولية تعلمه و جودة التعليم المقدم لأبنائنا  ، وأكدوا على أن التعليم عالي الجودة هو ظاهرة مميزة في مدرسة الرسالة وأثنوا على البرامج التعليمية  و التكنولوجية المستخدمة لخدمة أبنائنا الطلبة  ، وكذلك أشادوا  بإيجابية  أداء المدرسة في جوانب متعددة وتوافقها مع المعايير العالمية المطلوبة من حيث الأمن وسلامة الطلبة و العاملين  وإجراءات الطوارئ المتبعة ، وحكمة وكفاءة  الهيئة الإدارية و التدريسية في المدرسة.

  الحمد لله لقد عبر الفريق الزائر عن اعجابه و صرح بأن مدرسة الرسالة ثنائية اللغة هي من أفضل المدراس التي قاموا بزيارتها في الشرق الأوسط . و تم تحديد موعد الزيارة النهائية لاستكمال إجراءات تجديد الاعتراف في مارس 2024  .

 

تتبنى مدرسة الرساله ثنائية اللغة سياسة حماية الطفل التي تُعنى برعاية  صحة وسلامة أبنائنا الطلاب النفسية والجسدية والعقلية . فالمدرسة تهتم بتوجيه العاملين فيها وأولياء الأمور إلى التعاون فيما بينهم من أجل تحقيق ذلك الهدف وبالشكل الأمثل حرصا على أبنائنا الطلاب . ان وجود طفلك في مدرستنا يعني أن هناك شراكة بيننا تتضمن الالتزام بالسياسات التي تحمي الطفل, والمدرسة تقدر حجم الشراكة ونسعى سويا لتوفير الرعاية والسلامة لطلابنا . لذلك فقد اعتمد مجلس إدارة مدرسة الرسالة ثنائية اللغة سياسة حماية الطفل التي توضح أسس رعاية الطفل وحمايته فقد قامت إدارة المدرسة بإرسال سياسة حماية الطفل  (CPP)  لجميع أولياء الأمور، ندعوكم لقراءتها ، كما تبنت المدرسة منهجاً ًعالمياً (PSHE) وبرنامجاً إسلامياً ( حياء و حماية ) لتدريب الطلاب و حمايتهم .

 

 

وحرصاً من إدارة المدرسة على التواصل بين المدرسة والبيت سيتم عقد اجتماع مع أولياء أمورنا الكرام  يوم الخميس الموافق 10 نوفمبر  2022 حضوريا في المبنى المدرسي  لجميع المراحل  ليتسنى  لكم متابعة  المستوى الأكاديمي لأبنائنا الأعزاء ،  حيث سيتم توزيع شهادات الربع الدراسي الأول يوم الأربعاء 9 نوفمبر  وبناء على التقويم السنوي فإن عطلة نهاية الربع الدراسي الأول ستكون يومي الأحد و الاثنين 13 و 14 نوفمبر 2022 

 وختاماً لكم منّا كل الشكر والتقدير ، ونعاهدكم على مواصلة العمل لتعليم أفضل لأبنائنا الطلبة  من أجل رقي  دولتنا الحبيبة الكويت. وفق الله الجميع لما فيه الخير والصلاح .

 

                                                                                            المدير العام    

                                                                                         سمية عبد العزيز المطوعحرصاً منا على خلق بيئة تربوية تعليمية تحرص على توفير كل مقومات التنمية ومواكبة المستجدات الحديثة وحتى نصل إلى تحقيق هذا الهدف العظيم سعياً لتهيئة كل النواحي التربوية كعامل أساسي للنجاح ومنها التواصل مع أولياء الأمور أملين أن يسثمر هذا الجهد عن خلق جيل واع مثقف ومفكر ومبدع حرصاً منا على خلق بيئة تربوية تعليمية تحرص على توفير كل مقومات التنمية ومواكبة المستجدات الحديثة وحتى نصل إلى تحقيق هذا الهدف العظيم سعياً لتهيئة كل النواحي التربوية كعامل أساسي للنجاح ومنها التواصل مع أولياء الأمور أملين أن يسثمر هذا الجهد عن خلق جيل واع مثقف ومفكر ومبدع حرصاً منا على خلق بيئة تربوية تعليمية تحرص على توفير كل مقومات التنمية ومواكبة المستجدات الحديثة وحتى نصل إلى تحقيق هذا الهدف العظيم سعياً لتهيئة كل النواحي التربوية كعامل أساسي للنجاح ومنها التواصل مع أولياء الأمور أملين أن يسثمر هذا الجهد عن خلق جيل واع مثقف ومفكر ومبدع حرصاً منا على خلق بيئة تربوية تعليمية تحرص على توفير كل مقومات التنمية ومواكبة المستجدات الحديثة وحتى نصل إلى تحقيق هذا الهدف العظيم سعياً لتهيئة كل النواحي التربوية كعامل أساسي للنجاح ومنها التواصل مع أولياء الأمور أملين أن يسثمر هذا الجهد عن خلق جيل واع مثقف ومفكر ومبدع