أكاديمية الرسالة ( قسم الإحتياجات الخاصة)

أقسام المدرسة

رسالة الأكاديمية مايو ٢٠٢٠

Admission at Al-Resala Bilingual School

شهد العام الدراسي ٢٠٢٠/٢٠١٩ ختاماً غير مسبوق ،  فمع انتشار وباء كورونا (كوفيد-١٩) لجأ القطاع التعليمي إلى تغيير سياساته من تقديم خدمة التعلم الشخصي إلى خدمة التعلم الافتراضي و التعلم عن بعد ، ولم يكن أمام كلٍ من أولياء الأمور ، والطلاب ، والمعلمين ثَمَّةَ خيارٍ سوى التأقلم والتكيف السريع والفعال مع هذه الممارسات التعليمية المتباينة

 
و لقد كانت استجابة طاقم العمل بالأكاديمية سريعة و بمجرد اتخاذ وزارة التربية بالكويت قرار تعليق الدراسة بالمدارس في الأول من مارس ٢٠٢٠ كإجراء احترازي لضمان أمن وسلامة الطلاب نتيجة ظهور فيروس كورونا المستجد ، قام المعلمون و الأخصائيون بإعداد خطوات التعلم عن بعد ،  و من ثم التواصل مع أولياء الأمور لتنفيذ تلك الخطوات و التي تؤكد على استمرار العملية التعليمية وتطوير المهارات الأكاديمية والمهنية للطلاب ، و قد تم إرسال أوراق العمل التي تتواءم مع القدرات الفردية و التوقعات التعليمية المرجوة لكلِ طالبٍ على حدةٍ، كما عكف الأخصائيون على تقديم برنامجِ أنشطةٍ وظيفيٍ يسهل تنفيذه بشكلٍ فعالٍ في محيط المنزل بواسطة أولياء الأمور.

 العملية التعليمية بقسم الاحتياجات الخاصة مبنية على التعلم الفردي حيث يتم تقييم ودعم وتعزيز أداء الطلاب بشكلٍ متواصلٍ لذلك تطوير وتنفيذ برنامج للتعلم عن بُعدٍ للطلابٍ من ذوي الاحتياجات الخاصة هو أمرٌ فيه تحديات كبيرة. لذا كان لزاماً على أولياء الأمور أن يلعبوا دور فعال مع أخذ المشورة من المعلمين والأخصائيين.

ولقد أعرب أولياءٍ أمورِ طلابِنا عن شكرهم وامتنانهم لتلبيةِ المتطلبات التعليمية لأبنائهم، كما أظهر اغلبهم دعمهم لتعلم أبنائهم عن بعد و ذلك بالتواصل المستمر مع المعلمين و الأخصائيين و اتباع التوجيهات و الارشادات المقدمة.

إن تلك التجربة التي خضناها على مدار الأشهر الماضية منذ الأول من مارس ٢٠٢٠ و حتى الآن أكدت على أهمية التواصل و  التعاون بين المدرسة و المنزل و العمل على تنمية مهارات تحمل المسؤولية لدى الطلاب.

و قد تم توزيع الشهادات التقديرية للطلاب من خلال نظام مراسلةٍ افتراضيٍ كبديلٍ لحفل توزيع شهادات نهاية العام و تم تزويد الطلاب بأوراق العمل والمواقع التعليمية التي من شأنها تعزيز مجموعة الأهداف الأكاديمية و المهنية لديهم و زيادة وعيهم بالمفاهيم التي تم تدريسهم إياها. لذا فإن من الأهميةِ بمكانٍ أن يخصص أولياء الأمور بعض الوقت مع أبنائهم لممارسة الأنشطة التعليمية وأن يتبعوا أسلوباً منضبطاً تجاه تعليمهم.

نتقدم نحن -إدارةُ وطاقمُ عملِ الأكاديمية-لطلابنا و أولياءِ أمورِهم بأجمل الأمنيات بقضاءِ عطلةٍ صيفيةٍ سعيدةٍ ، و لَكَن هذا العام افتقدنا أن نقولها بشكلٍ شخصيٍ مباشرٍ لطلابنا الأعزاء.
مع أصدق الدعوات لنا جميعاً بتجاوز تلك الأزمة ونحن أقوى من ذي قبل ، وفقنا الله وإياكم لعبور هذه الفترة الاستثنائية الصعبة ، مع خالص أمنياتنا لكم بقضاء عطلة صيفية سعيدة وآمنة.

وفقنا الله جميعاً في هذه المساعي المخلصة لما فيه الخير لأبنائنا وبناتنا.